جورج ليميتر ، درس ملاحظات فيستو سليفر عن حركة وسرعات السدم المبتعدة والمقتربة عن الارض ، و اكتشاف ادوين هابل ان السدم عبارة عن مجرات ، ودرس معادلات المجال لاينشتاين في توصيف الجاذبية ، وحلها باقتراح أن الكون يتوسع ، نشر ليميتر في عام 1927 بحث يطرح فيه فكرته بأن الكون يتوسع وأن المجرات تبتعد فيه عن بعضها وعن الارض ، وان المجرات الابعد سرعتها أكبر من الاقرب من الارض . أكد ادوين هابل دراسة جورج ليميتر برصده لسرعة اكبر للمجرات الأبعد عن الاقرب . لطالما أرجع المجتمع الفلكي الفضل لادوين هابل في اكتشاف الكون المتسع ولكن لا بد من اعطاء البعض من هذا الفضل لكل من جورج ليميتر و أليكساندر فريدمان.اقترح في 1931 أن الكون نشأ من جسم مركز فيه كل مادة وكتلة وطاقة الكون وحجمه ضعف حجم الشمس 30 مرة وأسماه الذرة البدائية ” primeval atom” ، والتي انفجرت بتوسع للمكان والزمان بحيث انه لم يكن وقت قبل هذا الانفجار.فرضية ليميتر وضعت كذلك حلا لمفارقة أولبرز ، بحيثية ان الكون له بداية وان سرعة الضوء الصادرة من كل النجوم في الكون أقل من أن تصل الى كل الكون في الوقت المحدود لعمر الكون ، ولهذا السبب كان الفضاء مظلم . جورج جامو أظهر أن فرضية ليميتر ممكنة نظريا في دراسة لعام 1940 .صاحب تسمية الانفجار الكبير هو فريد هويل في مقابلة راديو عام 1949 .  حجم الكون وقت الانفجار يُعتبر غير صحيح في فرضية ليميتر ، ولكن يسود الاعتقاد الفلكي أن الانفجار حصل من نقطة غير متناهية الكثافة تسمى التفرد ” singularity ” 

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة