باسقاط قطرات من الماء على سطح ساخن ستبدوا القطرات وكأنها تطفو على وسائد البخار.

هذا يُعرف بتأثير لايدن فروست  ، الذي شرحه قبل 260 عام في كتابه عن خصاص الماء.

ولكن مؤخرا اكتشف عالم فرنسي انه باسقاط قطرة من ميللي ميتر واحد او اقل ، فان اختلاف الحرارة داخل هذه القطرة الصغيرة سيؤدي بها الى ان تميل وتلتف والذي بدوره يدفع القطرة للتدحرج.

العلماء والطباخون ايضا لم يلاحظوا هذا من قبل ، لانه لم يحاول احد ان يسقط قطرة ماء على سطح ساخن مستوي بدقة شديدة ، كما أن الماء شفاف ويصعب معرفة باي اتجاه يتموج.

الاعتقاد السائد كان هو ان قطرات الماء تنزلق على السطح الساخن بفعل بخار الماء الذي يرفعها دون ملامسة السطح ، ولكن البحث الجديد يُظهر ان القطرات تتحرك بنفسها متدحرجة.

ديفيد كيري من كلية البوليتيكنيك و ESPCI في باريس يقول “انها بسيطة بشكل محرج” ويشرح ميكانيكية المحرك الداخلي الذي يدفع قطرة الماء للتدحرج في البحث الذي نشره هذا الشهر في مجلة Nature Physics .

الظاهرة التي لوحظت ولا يعرف سبب لها حتى الان ، هي ان السطح يجب ان يكون بدرجة حرارة اعلى من حد الغليان بكثير حتى تبدا القطرة بالحركة الداخلية.


المصادر

الخبر على nytimes
البحث على Nature Physics 

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة