اربين لي فيريير

بعد اكتشاف نبتون بالتزامن مع جون كوتش ادامز ،  استخدم الرياضيات ايضا في دراسة مسار كوكب عطارد ، ولكنه توصل الى ان الاضطرابات في مسار عطارد لا يمكن تفسيرها بقوانين الميكانيكا الكلاسيكية لنيوتن ، وبالتالي فيريير يخمن مرة اخرى ان هناك كوكبا اقرب للشمس يؤثر على عطارد ، اسطورة كوكب فولكان ، هذه الاسطورة حطمها اينشتاين عندما فسر الاضطرابات في كوكب عطارد باستخدام النظرية النسبية ، معللا هذه الاضرابات ان الكوكب في مساره منتظم ولكن المكان هناك يتشوه بالزمان بفعل الجاذبية القوية القريبة للشمس

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة