آني كانون كانت من السباقين في التحليل الضوئي للنجوم في بدايات القرن العشرين ، حين توفت في 1941 وُصفت بانها المرأة الاكثر شهرة في عالم الفلك ، أكبر منجزاتها كان وضع حجر الاساس لنظام تصنيف النجوم تبعا للطيف الضوئي وهو المعمول به في يومنا هذا ، عملت في مرصد كلية هارفرد مع الفلكي ادوارد بيكيرينغ كاحدى حواسيب هارفرد البشرية في اتمام كاتالوج هنري درابر كما وضحنا في الفيديو السابق ، كان انجيلو سيتشي وضع سابقا نظام مؤقت لتصنيف النجوم وعمل مرصد هارفرد على تعديل هذا النظام في كاتالوج هنري درابر.

ويليامينا فيلمينغ اول حواسيب هارفرد ، كانت اول من بدات فكرة تفصيل تصنيف انجيلو سيتشي الذي يصنف النجوم الى خمسة الوان حسب مكوناتها تبعا للطيف الضوئي لها ، ويليامينا قسّمت التصنيف الى 13 مجموعة ، معنونة بالحروف الانجليزية من ال A حتى ال N ، انتونيا موري وكانت من ضمن نفس الفريق ، قسمت التصنيف الى 22 مجموعة معنونة بالحروف الرومانية ، وكل مجموعة بدورها مقسمة الى ثلاثة اقسام ، تصنيف انتونيا موري هذا ساهم في انتاج مخطط هرتز برنغ راسل المعروف برسم راسل في عام 1910 ، آني كانون اعتمدت على استخدام ويليامينا فيلمينغ للحروف ولكن بترتيب مختلف ، كما استعانت بتفصيل انتونيا موري للنجوم حسب حرارتها ، فكانت النتيجة تصنيفها للنجوم حسب المجموعات

O, B, A, F, G, K, M

وقامت بتقسيم كل مجموعة الى تسعة اقسام بارقام من صفر ليكن الاكثر حرارة الى تسعة ليكن الاقل حرارة.

تصنيف جامعة هارفرد لاحقا اعتمد على الحرارة وليس اللمعان او الحجم.

حتى عام 1943 اضيف اللمعان في نظام ييركس لتصنيف النجوم  ، المعروف حاليا بنظام ام كي ، نسبة الى كل من ويليام مورجان و فيليب كينان وايديث كيلمان ، في نظام مورجان كينان ، يستدل على اللمعان بالحروف الرومانية وباضافة بعض الحروف ، من مميزات هذا النظام انه يصف النجوم بحجمها وحرارتها ، لذلك يوصف النجم بقزم ابيض ، او احمر ضخم ، او ازرق ضخم جدا ، لذلك تجد الشمس توصف بالنجم G2V  ما يعني انه نجم قزم اصفر درجة حرارة سطحه 5800 كلفن.

هنا نستعرض لكم التصنيفات والخواص للنجوم.

الاكثر حرارة ، النوع O  ، وهي نجوم لها حرارة سطح اكثر من 30 الف كلفن ، اغلب اشعاعات هذا النجم فوق بنفسجية وتظهر باللون الازرق عند عرضها بالضوء المرئي . النوع O نجم ضخم ، يزن ضعف وزن الشمس عشرين مرة ، وأعرض منها بعشر مرات ، ويوجد بنسبة ثلاثة من مئة الف بالمئة من النجوم لها هذه الحرارة ، النجوم من النوع O تحترق بسرعة كبيرة وتنتج كميات ضخمة من الطاقة وبالتالي يُتوقع ان لها عمر قصير نسبيا يُقدر بعشرات ملايين السنين مقارنة بالنجوم الابرد التي يقدر عمرها بمليارات السنين.

النوع O من النجوم ، لها خط ضعيف من الهيدروجين في التحليل الطيفي ، وهيليوم متأين ، واللذان يتواجدان بسبب الحرارة العالية .

النوع B في تصنيف النجوم ، تتراوح درجة حرارة سطح هذه النجوم بين 10 الى 30 الف كلفن ، وهي اكثر سطوعا في الضوء المرئي من سابقتها بالرغم من كونها ابرد ، بسبب انها تشع ضوء مرئي اكثر مما يجعلها نجوم بيضاء او زرقاء ، النوع B  نجوم قزم نادرة ايضا توجد بنسبة واحد من عشرة بالمئة من النجوم ، تزن ضعف وزن الشمس خمسة عشر مرة ، في التحليل الطيفي لها تجد هيليوم غير متأين وهيدروجين لان لها عمر قصير نسبيا ، تتواجد نجوم النوع B  عادة بين سحب الغازات الجزيئية ومناطق تكون نجوم جديدة ، بحيث يعتقد الفلكيون انه لا وقت كافي في عمرها القصير لتتحرك بعيدا عن اماكن تشكلها.

النوع A في تصنيف  النجوم ، حجمها ضعف حجم الشمس وتتراوح درجة حرارة سطحها بين 7500 الى 10 الاف كلفن ، في التحليل الطيفي لها تجد هيدروجين و مدى واسع من الطيف المرئي ، مما يجعلها تبدو بيضاء مع اثر لون ازرق ، وبالتالي هي من اسهل النجوم للرصد في المساء .

ونسبة تواجدها 625 من الف بالمئة من النجوم.

في النجم القزم Dwarf star ، تقل قوة وجود الهيدروجين في التحليل الطيفي لهذه النجوم كلما يتعرض النجم لتبريد اكثر، وتلاحظ خطوط امتصاصية اكثر لوجود عناصر اخرى غير الهيدروجين والهيليوم metal ، ليس لان هذه النجوم تتكون من عناصر تختلف عن النجوم الاكثر حرارة ، ولكن لان الغاز المحيط بغلاف هذا النجم ابرد ، في النجوم الاكثر حرارة تكون ذرات عناصرها متأينة جدا لتكون خطوط امتصاصية في التحليل الطيفي.

النوع F في تصنيف النجوم ، تتراوح درجة حرارة سطحها من 6000 الى 7500 كلفن ، وتسمى نجم قزم ابيض اصفر.

و نسبة تواجدها 3 في المئة من النجوم وهي اكبر بقليل من الشمس ، التحليل الطيفي لهذه النجوم به هيدروجين بدرجة متوسطة و خطوط طيف اقوى من الحديد والكالسيوم.

الشمس هي من النوع G في تصنيف النجوم ، وهي نجم قزم اصفر ، وهذا النوع من النجوم يتواجد بنسبة 8 في المئة من النجوم ، درجة حرارة سطحها تتراوح بين 5200 الى 6000 كالفن ، في التحليل الطيفي لها تجد هيدروجين بدرجة ضعيفة و تجد خطوط قوية لعناصر غير الهيدروجين والهيليوم Metal  .

النوع K من تصنيف النجوم ، تكون بالعادة نجم قزم برتقالي ، وتتواجد بنسبة 12 في المئة من النجوم ، تتراوح درجة حرارة سطحها بين 3700 الى 5200 كالفن ، ويحتوي التحليل الطيفي لها على هيدروجين ضعيف جدا وعناصر قوية غير الهيدروجين والهيليوم metal ، مثل المنغنيز والحديد والسيليكون .

النوع M  من تصنيف النجوم ، هي النجوم الاكثر شيوعا حتى الان بنسبة 76 في المئة وتعرف بنجم قزم احمر بالرغم من انه ليس هناك نجم احمر قزم يمكن ان تراه بالعين المجردة ، تتراوح درجة حرارة سطحها من 2700 الى 3700 كالفن ، والتحليل الطيفي لها يُظهر احتوائها على مكونات مركبات مؤكسدة .

يعتقد الفلكيون ان اغلب النجوم القزم الصفراء والبرتقالية والحمراء قد تحتوي على انظمة كواكب.

حاليا هناك تصنيفات اكثر للنجوم مثل النوع W وهي نجوم ضخمة جدا في نهاية عمرها التقديري ، والنوع C وهي نجوم كربون حمراء ضخمة تضعف شدتها بمرور الوقت ، والانواع L, Y, T  ، هي اجسام ليست كبيرة او درجة حرارتها مرتفعة كفاية ليتم تصنيفها كنجوم.

واخيرا النوع  D وهي نجوم كانت حمراء ضخمة وتبردت بالتدريج ليتبقى منها المركز الاكثر حرارة .

نظريا ، فان النجوم من النوع D مآلها ان تصبح نجم قزم اسود ، ولكن ذلك يحتاج الى وقت بعادل كوادريليون عام ، أي مليون مليار عام.


المصادر

آني كانون
الحاسوب البشري الذي صنف النجوم
صورة لحواسيب مرصد هارفرد
كيف يتم تصنيف النجوم في الكون
انجيلو سيتشي 
صور تاريخية مرصد هارفرد 
نساء سباقات في تصنيف النجوم بحث
صور تحليل طيفي لاني كانون
انتونيا موري ويكيبيديا
انتونيا موري صورة مع تلسكوب
رسم راسل - هرتزبرنغ
بحث تصنيف النجوم حسب الطيف
تصنيف النجوم ويكيبيديا
بحث جامعة برينستون تصنيف النجوم
صورة موظفين مرصد ييركس ومن ضمنهم ايديث كيلمان
تصنيف النجوم جداول
النجوم من النوع O ،
النجم زيتا بابيز من النوع O
النجم ريجيل من النوع O
النجوم من النوع B
النجوم من النوع A
نجم قزم ابيض
اكثر النجوم الغنية بالمعادن
كيف تميز النجم الضخم من القزم
تحليل الطيف للنجم سيريس ب
النجوم من النوع F
صور الشمس من ناسا
النجوم من النوع K
Beta Aquilae
Betelgeuse
النجوم القزم قد تحتوي انظمة كواكب وحياة!
كواكب خارج مجموعتنا الشمسية
نجم W ، WR 124.
النوع D  ، R Sculptoris
الانواع L Y Tقزم بني
الانواع L Y T 
نظريا النجم القزم الاسود
دورة حياة النجوم

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة