آرثر ايدينغتون أول من فسر ماذا يحدث داخل النجوم ؟!

وأن مصدر الطاقة فيها سببه تفاعلات نووية بما يعرف بتدمير المادة ANNIHILATION OF MATTER

الشمس مستقرة في الحجم والسطوع على مدى مراقبتها خلال القرون الماضية.

ادينغتون اظهر أن كل النجوم تتكون من الغاز

مستفيدا من قوانين بويل للغازات ومعادلة الطاقة لاينشتاين ، وان الكتلة ممكن ان تتحول الى طاقة ضمن الضغط و الحرارة الشديدة في باطن الشمس.

في البداية اعتقد ادينغتون ان الالكترونات أو ذرات الهيدروجين هي التي تتحول الى طاقة ، حتى 1931 أظهر روبرت اتكينسون ان الطاقة ناتجة عن التحام اربعة ذرات هيدروجين لتنتج ذرة هيليوم اصغر في الكتلة ، في عملية بطيئة ضمن حرارة وضغط شديدين .

هذا كان دليل على امكانية التحول النووي للعناصر.

طاقة التفاعلات النووية بالشمس كافية لايقادها لمليارات السنين

esanasassoho.jpg

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة