The Light and Dark Sides of a Distant Planet | عرب فلك

** ترجمة جوجل **

النور والظلام الجانبين من كوكب
spitzer_ssc2006-18a
12TH البعيدة أكتوبر 2006
:
NASA / JPL-معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا / J. هارينغتون (جامعة وسط فلوريدا)، B. هانسن (UCLA)
الجزء العلوي الرسم البياني يتكون من البيانات بالأشعة تحت الحمراء من تلسكوب سبيتزر الفضائي التابع لناسا. ويحكي علماء الفلك أن كوكب بعيد، ودعا إبسلون Andromedae ب، دائما نقطة ساخنة عملاقة على الجانب الذي يواجه النجم، في حين أن الجانب الآخر هو بارد ومظلم. مفاهيم الفنان أعلى الرسم البياني لتوضيح كيفية الكوكب قد تبدو طوال مداره إذا ما نظر إليها عن قرب مع عيون الأشعة تحت الحمراء.
كان سبيتزر قادرة على تحديد الفرق في درجة الحرارة بين الجانبين من هذا الكوكب من خلال قياس ضوء الكوكب الأشعة تحت الحمراء، أو الحرارة، في خمس نقاط خلال رحلة 4.6 يوما الطويلة حول نجمه. وارتفعت درجة الحرارة وانخفضت اعتمادا على أي وجه، ومضاء بنور الشمس أو الظلام، وأشير نحو الكاميرات سبيتزر. وتعزى هذه التذبذبات درجة الحرارة عن طريق منحنى البرتقال مائج. فإنها تشير إلى أن إبسلون Andromedae ب ديها مجموعة الشديد لدرجات الحرارة في جميع أنحاء سطحه، عن 1400 درجة مئوية (2550 درجة فهرنهايت). وهذا يعني أن الغازات الساخنة تتحرك عبر الجانب المشرق من يبرد الكوكب من قبل الوقت الذي يصل الجانب الظلام.
الرسم البياني السفلي والمفاهيم الفنان تمثل ما الفلكيين قد شهدت إذا كان الكوكب عصابات درجات حرارة مختلفة التحليق عليه مثل المشتري. وكان بعض الفلكيين تكهنت بأن الكواكب “الساخنة جوبيتر” مثل إبسلون Andromedae ب، التي دائرة بشكل وثيق جدا حول نجومها، قد تشبه كوكب المشتري في هذا السبيل. إذا إبسلون Andromedae ب كان من هذا القبيل، يمكن أن يكون هناك فرق بين متوسط ​​درجات الحرارة من مضاء بنور الشمس والظلام الجانبين للكشف، وكان قد ظهر بيانات سبيتزر كخط مسطح مزود
:
سبيتزر تلسكوب الفضاء
مصدر الصورة:
http://www.spitzer.caltech.edu/images/1187-ssc2006-18a-The-Light-and-Dark-Sides-of-a-Distant-Planet
إشراف: ​​
سبيتزر تلسكوب الفضاء في باسادينا، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية استخدام صورة السياسة
:
http://www.spitzer.caltech.edu/info/18-Image-Use -سياسات


–> المصدر <--

إغلاق القائمة