دراسة التحليل الطيفي أدت لاحقا الى اكتشاف طبقة الصوديوم (visto slipher ) في الغلاف الجوي على ارتفاع 80 كيلومتر فوق مستوى سطح البحر والتي تمتد بكثافة خمسة كيلو متر ، طبقة الصوديوم هذه تستفيد منها التلسكوبات الضخمة في توجيه ليزر صناعي يتفاعل معها وتزداد قوة هذا الليزر ليتم توجيهه نحو الفضاء كأنه صورة نجم مصطنعة ، هذه الصورة تستخدم للاستدلال بها في انظمة البصريات التكيفية Adaptive optics .والتي بدورها تقلل من تشوه صورة الضوء.

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة