بيير سيمون لابلاس

في الجدال الطويل للفلكيين حول سبب اضطراب مسارات كوكبي زحل والمشتري وان المشتري يدور خمسة مرات حول الشمس في كل مرتين لكوكب زحل .

كان اسحق نيوتن يعرض في قوانينه ان هناك جاذبية ما تؤثر على مدارات الكواكب والتي تتسبب في عدم انتظام مساراتها واضطرابها من دون ذكر السبب.

حتى يضع بعد ذلك الفرنسي سيمون لابلاس التفسير العلمي لسبب هذا الاضطراب ، وهو نتيجة تاثر وتاثير زحل  بجاذبية المشتري ، بما يعرف بالرنين المداري في علم ميكانيكا الاجرام السماوية.

ليعرض لابلاس في كتابين يشرح فيهما أن المجموعة الشمسية تكونت من كتلة تدور من الغازات الساخنة، ويلحقه  جان ديلامبر في شرح تفصيل حركة المشتري وزحل.

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة