المناظرة الكبرى في 1920 بين كل من هيبر دي كورتيس و هارلو شابلي ناقشت موضوع حجم الكون ، فيها كورتيس يناقش فكرة أن الكون عبارة عن عدة مجرات والتي كان يُعتقد انها سدم حلزونية في وقته ، بينما يناقش شابلي ان هذه عبارة عن سدم من غازات داخل درب التبانة ، بالاضافة الى مناقشة موقع الشمس من درب التبانة.انتهت المناظرة بعدم قبول ايهم لفكرة الاخر ، حتى وضع ادوين هابل في عام 1924 نهاية لعدم الاتفاق بانها مجرات . وان الكون اكبر بكثير من درب التبانة.

اترك تعليقاً

Close Menu