باستخدام علاقة صلة الفترة باللمعان لنجوم سيفايد المتغيرة التي اكتشفتها هنريتا ليفيت ، استطاع ان يستدل انه بمعرفة فترة اللمعان للنجم تستطيع تحديد درجة سطوعه الجوهري. ثم بمعرفة  اللمعان الظاهري الذي يُرى من الارض ، فانه من الممكن قياس مسافة بعد نجم سيفايد عن الارض ، بمقارنة السطوع الجوهري للّمعان الظاهري ، وبالمثل يمكن قياس مسافة اي مجموعة نجوم بها نجم سيفايد متغير.

اترك تعليقاً

Close Menu