ادوارد بيكيرينغ

مدير مرصد جامعة هارفارد ، وضع حجر الاساس للدقة والتفصيل في علم فلك النجوم.

دمج احدث التقنيات في وقته بين التصوير الفلكي و التحليل الضوئي وقياس الشدة الضوئية للنجوم بمساعدة 80 من الحواسيب البشرية ، استطاع تصوير عدة اطياف نجمية بنفس الوقت عبر استقطاب الضوء القادم من اكثر من نجم من خلال سبكتروسكوب كبير ثم الى لوحات التصوير الفوتوغرافي.

كانت الشدة الضوئية للنجوم تقاس عبر مقارنتها بنجوم اخرى حتى صمم بيكيرينغ في 1886 فوتوميتر وتدي لقياس شدة تدفق ضوء النجم  wedge photometer .

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة