في بدايات اطلاق تلسكوب هابل في 1990 ، استقبلت ناسا صور مشوهة غير واضحة ، بسبب مشكلة في صقل العدسة الاولية WFPC1 التي تولت مهمة بناؤها مؤسسة تسمى بيركن إلمر ، مما تسبب في مشكلة الزيغ الكروي للعدسة بحيث لا يتجمع كل الضوء في بؤرة واحدة ، بمعدل خطأ اثنان على مليون من المتر ، بسيط ولكنه يسبب تشويش في الصور ويحد من امكانيات التلسكوب الضخمة والتكاليف المهولة التي تم جمعها على سنوات بجهود مؤسسات وعلماء مثل لايمان سبيتزر جونيور .
صقلت أكثر من اللازم ، هذه كانت المشكلة ، التي حدث بسببها خلاف كبير بين كل من ناسا والمؤسسة المسؤولة عن بناؤها المسماة بيركن إلمر . تم إرسال مهمة التصحيح لهذا الخطأ في عام 1993 ، بحيث يتم تركيب عدسات أشبه بالنظارات WFPC2 التي فكرة عملها في توجيه الضوء ناحية بؤرة جديدة. المصدر من ناسا المصدر من هابل

اترك تعليقاً

Close Menu