أمضى رائد الفضاء الامريكي Andrew J. Feustel​ ـ  197 يومًا على متن محطة الفضاء الدولية ISS ، أي ما يزيد قليلاً عن نصف عام  . وهي المدة القياسية لمهمات رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية. حيث قضى فوستيل ذلك الوقت يطفو في الجاذبية المصغرة ، والتي يُسببها ما يشبه السقوط الحر الناتج عن سرعة دوران المحطة حول الأرض .

عدم تمرين الجسم و عدم تعرضه للإجهاد الناتج عن الحركة الطبيعية لوزن الرأس على الجسم و المشي مثلا ، يؤدي لضمور العضلات ، و فقدان كثافة العظام.
علاوة على ذلك ، عندما يعود رواد الفضاء إلى الأرض بعد قضاء فترة في الفضاء ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى بعض الدّوار الشديد حيث يحاول الجسم أن يُعدّل الإحساس بالتوازن.

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة