الخميس 25 أبريل تم شحن تلسكوب الاشعة السينية الروسي Spektr-RG من موسكو إلى محطة الاطلاق في بايكونور للتجهيز لإرساءه بمداره في يونيو المقبل بصاروخ بروتون.
التلسكوب Spektr-RG يُعتبر الأكبر روسياً منذ Spektr-R في عام 2011.

سيكون التلسكوب Spektr-RG أكبر مهام علم الفلك الروسي طموحًا منذ عام 2011 ، عندما أرسلت روسيا مرصد راديوي إلى المدار.

من المقرر أن يتم إقلاع صاروخ Spektr-RG على رأس صاروخ بروتون في 21 يونيو في الساعة 1344 بتوقيت جرينتش (9:44 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة ؛ 6:44 مساءً بتوقيت بايكونور).

الأداة الرئيسية لـلتلسكوب Spektr-RG هي مرصد الأشعة السينية العريض المجال eROSITA X-ray  ، والذي يقول العلماء إنه سيعمل على رصد أكثر من 3 ملايين ثقب أسود نشط في مراكز المجرات ، وحوالي 100,000 مجموعة من تجمّع المجرات في الكون البعيد.

سيكون تلسكوب eROSITA أكثر حساسية بنسبة 25 مرة من قمر ROSAT الألماني ، الذي أكمل أول مسح تصوير بالأشعة السينية للسماء بأكملها في التسعينيات.

يقول علماء الفلك إن eROSITA مُكمّل لتلسكوبات الأشعة السينية الأخرى ، مثل مرصد تشاندرا التابع لناسا ، والتي صممت للتصوير الموجي لمصادر الأشعة السينية . و يمكن أن تعمل بيانات eROSITA كخريطة تُمهّد لـ Chandra وبعثات الأشعة السينية المستقبلية للمتابعة .

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة