صورة بالأشعة تحت الحمراء من المركبة كاسيني تُظهر أشعة الشمس المتلألئة على البحيرات الشمالية للقمر تيتان
صورة بالأشعة تحت الحمراء من المركبة كاسيني تُظهر أشعة الشمس المتلألئة على البحيرات الشمالية للقمر تيتان

قدّم باحثون في الأمس نظرة أشمل  على واحدة من أكثر السمات الغريبة للنظام الشمسي. و التي هي بحيرات الميثان والهيدروكربون التي على سطح القمر تيتان أكبر أقمار كوكب زحل.

باستخدام البيانات التي حصلت عليها مركبة الفضاء كاسيني التابعة لناسا  سابقا في عام 2017 في مهمة حول زحل ، وجد العلماء أن بعض بحيرات تيتان من الهيدروكربونات السائلة عميقة بشكل مدهش و أخرى ضحلة و موسمية.

وصف الباحثون أن القمر يحوي بحيرات سائلة يزيد عمقها عن 300 قدم (100 متر) تتكون أساسًا من الميثان. ويشتبه العلماء في أن البحيرات تتشكل عندما تتحلل الطبقة الصخرية المحيطة كيميائيا وتنهار ، وهي عملية تحدث في أنواع معينة من البحيرات على الأرض.

أظهرت نتائج الدراسة دليلًا إضافيًا على الدورة الهيدرولوجية للقمر تيتان Titan ، حيث تمطر الهيدروكربونات السائلة من السحب ، وتتدفق عبر سطحها وتتبخر مرة أخرى إلى السماء. و هذا مشابه لدورة مياه الأرض !

يعد تيتان ، الذي يبلغ قطره 3200 ميل (5150 كم) ، ثاني أكبر قمر في النظام الشمسي ، بعد أكبر أقمار كوكب المشتري جانيميد . و هو أكبر من كوكب عطارد.

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة