oort-cloud-arabfalak oortcloud-arabfalak-سحابة-اورت-1

في عام 1950 في مراجعة لاقتراح فيزيائي يدعى ارنست اوبيك ، اقترح جان أورت وجود خزان احتياطي من المذنبات على حواف المجموعة الشمسية . في ذلك الوقت كان من المعلوم أن نوعان من المذنبات تزور المجموعة الشمسية ، في المنطقة التي تتضمن الكواكب الصخرية الأربعة (عطارد و الزهرة و الأرض و المريخ). المذنبات ذات الفترات المدارية القصيرة تدور على مستوى قريب من مستوى دوران الكواكب وتكون على فترات تقارب ال 200 عام لكل دورة. أما المذنبات ذات الفترات المدارية الطويلة فان فترة دورتها أكبر من 200 عام وتكون بمستوى مائل عن مستوى دوران الكواكب .

. وكان البحث عن مصدر هذه المذنبات يرجع للتخمين. أورت اقترح حلا لمصدر المذنبات ذات الفترات المدارية الطويلة ، بأن المذنب الذي يزور داخل المجموعة الشمسية فان نهايته اما بالاصطدام بكوكب او بالشمس . أو انه سيتم قذفه لخارج المجموعة الشمسية نتيجة مروره قرب كوكب من الكواكب ، وهذا يستدل به على أن المذنبات لم تكون موجودة وقت نشأة المجموعة الشمسية لانها لكانت انتهت باحدى الخيارات الثلاثة السابقة . أورت اقترح ان المذنبات ذات الفترات المدارية الطويلة التي تزور داخل المجموعة الشمسية ما هي الا مجموعة صغيرة من مجمل المذنبات التي تدور حول الشمس. والمذنبات التي يتم رصدها من الأرض فهي تم طردها من مصدر المذنبات ، طردها او زحزحتها عن مدارها لتسقط في جاذبية داخل المجموعة الشمسية ، الزحزحة قد تكون بفعل مرور نجم له جاذبيته ومجاله. بدراسة عدد كبير من المذنبات ذات الفترات المدارية الطويلة ، اقترح أورت أن مصدر المذنبات له شكل الصدفة بحيث يصل قطر المنطة الكروية الى ما بين 7.5 الى 30 تريليون كيلومتر.

تم تسمية هذه المنطقة لاحقا بسحابة أورت ، وتم دراستها بامكانية احتوائها على مليارات التريليونات من المذنبات . المذنبات ذات الفترات المدارية القصيرة تم ايعاز مصدرها لمنطقة أقرب من الشمس ، حزام كايبر.

سحابة اورت سميت تيمنا بجان اورت الذي درس مصدر المذنبات ذات الفترات المدارية الطويلة في 1950 ، ولكن فرضية وجود سحابة كخزان احتياطي من المذنبات حول المجموعة الشمسية وبعد بلوتو كان قد اقترحها ارنست اوبيك في 1932.#فلك #سحابة_اورت #سحابة_اوبيك_اورت pic.twitter.com/mx2Ez8A7Kz— فلك (@arabfalak) December 31, 2018
oort-obic-cloud

اترك تعليقاً

إغلاق القائمة